10 مبادئ لإتقان مهارة الاستماع والإنصات

بقلم إسراء محمد

مهارة الاستماع مفتاح عملية التواصل المؤثر، وتعني القدرة على تلقي الرسالة وتوظيفها بدقة في عملية التواصل، لا يمكن فهم الرسالة التي يراد توصيلها إذا لم تتوافر المقدرة على الاستماع الجيد.

إذا أراد الشخص أن يتقن مهارات التواصل، عليه بإتقان مهارة الاستماع

10 مبادئ لإتقان مهارة الاستماع

1-كن مستعدا للإنصات
أولا قم بالاسترخاء ووجه تركيزك على المتحدث، ما عليك سوى أن تبعد الأفكار التي تشتت الدماغ البشري مثل : هل ستمطر؟، أما كم الوقت الآن؟، فأخرج هذه الأفكار من عقلك، وقم بالتركيز على الرسائل الموجودة في عملية التواصل.
2-أبعد مشتتات العقل
أي قم بالتركيز فحسب، لا تنظر يمينك ويسارك، أو تعبث بالأشياء حولك، أو ما شابه ذلك.
3-ابتعد عن مقاطعة من يتحدث إذا كان هذا غير ضروري، فهذه التصرفات تشتت الانتباه وعملية الإنصات، وتقوم بدورها في إرسال رسالة إلى من يحدثك أن تشعر بالملل.
4-كف عن الكلام
“إذا كان من المفترض أن نتحدث أكثر مما ننصت لكنا امتلكنا لسانين وأذن واحدة” مارك توين.
أنصت إلى الشخص عندما يحدثك وتوقف عن الكلام أو مقاطعته أو أن تناقشه، وعندما ينهي حديثه، من الممكن أن تتحدث لفهم شيء ما فيما قال.
5-كن صبورا
عندما يتوقف المتحدث لفترة قد تطول أو تقصر لا يعني أنه أنهى حديثه لذا عليك بالصبر، فأحيانا يكون الشخص بحاجة إلى بعض من الوقت ليرتب ما يريد قوله.
6-طمأن المتحدث
اجعل المتحدث يشعر بالراحة والاطمئنان ليتحدث، فإن المتحدث له مخاوف، قم باستخدام الإيماءات مثل : أن تومئ برأسك، أو استخدم كلمات تشجع المتحدث على المتابعة، كما عليك أن تحافظ على التواصل البصري، وأظهر له أنك تنصت لما يقول.
7-تعاطف
عليك أن تحاول فهم وجهة نظر المتحدث إذا تحدث الشخص عن شيء ما وإن لم يتوافق معك ذلك، عليك بالانتظار، وتقبل أراء الآخرين، وكن متفتحا لوجهات نظر الآخرين، فبواسطة العقل المتفتح يمكنك أن تتعاطف مع المتحدث.
8-أنصت لنبرة الصوت
درجة الصوت ونبرته تضيف آثار لحديث المتكلم، يمكن للمتحدث أن يستخدم الطبقات الصوتية ودرجة الصوت وبواسطة نبرة محددة لما يتوافق مع الموقف، فسهل جدا أن يسيطر المتحدث بكل من نبرة الصوت ودرجته، عليك أن تفرق بينها لتفهم ما يقصده المتحدث.
٩-الانتظار ومراقبة التواصل غير اللفظي أي أن الإنصات عن طريق الأذن فحسب بل بالعيون، فكل الإيماءات وتعابير الوجه، وحركة الأعين أيضا.
١٠-الإنصات إلى الأفكار وليس إلى الكلمات فقط إمكانية ربط المعلومات المتفرقة ببعضها البعض من أصعب ما يكون، لذا فيمكنك أن تفهم أفكار الآخرين، فبالتركيز المناسب والقضاء على التشتت، فيصبح الأمر سهل.

فوائد مهارة الاستماع كثيرة في الحياة الشخصية

مهارة الاستماع تجعل لديك عدد كبير من الأصدقاء والعلاقات والشبكات الإجتماعية، وتحقيق الثقة بالنفس، وتقدير الذات، وتحقيق علامات دراسية مرتفعة في المدرسية والبيئة لأكاديمية.
قد أوضحت الدراسات أن الكلام يعمل على ارتفاع ضغط الدم، ولكن الإنصات الجيد من الممكن أن يعمل على تخفيضه، الاستماع الجيد يوفر فوائد كثيرة منها : يمكنك التعلم من الشيء الذي أُستمع له، فالاستماع الجيد يمكن أن يظهر للمتحدث أنه يهتم لأمره، ومن خلال مهارة الاستماع يمكن فهم الأسلوب الذي يستخدم للتعبير عن دوافع المتحدث.
والاستماع الجيد يعطي الفرد فرصة ليقضي على طرف الدفاع لديهم، ليتمكنوا من سماع ما يرغب في قوله، كما تتم عملية التواصل بين الأطراف بصورة مؤثرة وحيوية بشكل أكبر، فيها تتم من خلال المشاركة بين الطرفين، فبالاستماع الجيد تتضح أمور ومفاهيم غير صحيحة.

لقراءة مقال” تعلم مهارة إدارة الوقت ونصائح إن اتبعتها قد تنقذ وقتك قبل فوات الآوان” .. اضغط هنا

0 0 vote
Article Rating

Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] مستمعا جيدا: الإنصات الجيد للآخرين يعطي انطباع جيد عنك ويعطي محدثك الثقة […]

13 أغسطس، 2020

سناء شافع وأسرار عن حياته العاطفية

جميع الحقوق محفوظة

1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x